مدرسة عباس الكيال الإعدادية بشرمساح
مرحبا بكم فى مدرسة عباس الكيال الإعدادية بشرمساح
النهوض بالطالب خلقيا وعلميا لمواجهة تحديات المستقبل
مع تحيات إدارة المنتدى



النهوض بالطالب خلقيا وعلميا لمواجهة تحديات المستقبل
 
البوابةالرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من سيرة نجم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:49 am

مسيرة كاكا الكروية

كـــاكـــا ، هذا الساحر القادم من بلاد السامبا ، البلد التي لا تتعب من ولادة النجوم ، بيليه و زيكو و روماريو و بيبيتوو ريفالدو و رونالدو و رونالدينهو والكثير من النجوم ... و الآن تقدم لنا أحد مواهبها الخاصة إسمها ( كـاكـا )
بدايته في (ساو) البرازيل :

كانت بداية كاكا مع ساو باولو أصعب مما يتخيله الجميع حيث اشترط عليه نادي ساو باولو بعد قبولهم له أن يلعب لمدة موسم واحد و براتب منخفض ، فلم يكن بيد كاكا غير الموافقة لينقذ مسيرته الكروية ، فوافق كاكا و بدأ بالتدريب مع الفريق و كان محافظاً جداً على الحضور مبكراً للتدريب .

بدايته التهديفية مع (باولو) البرازيل :

عام 1997 - 1998 كانت أول مباراة لكاكا مع ساو باولو ضد بالميراس في الجولة الثانية ، و كانت بداية كاكا - الذي كان يبلغ من العمر 17 عاماً - متواضعة ، و شيئاً فشيئاً بدأ كاكا يتأقلم مع ساو باولو حتى أتت أفضل مباراة قدمها وكانت ضد فاسكو ديغاما و سجل كاكا في هذه المباراة هدفين لفريقه لتنتهي المباراة بالتعادل 2 - 2 .
الإبداع والفن مع ساو باولو :

لعب كاكا مع ساو باولو معظم المباريات في التشكيلة الأساسية ، و بدأت تظهر مهاراته و فنياته حتى انتهى موسم كاكا الأول الصعب مع ساو باولو، و كان موسماً لإثبات نفسه .
بعد انتهاء موسمه الأول مع ساو باولو ، بدأ كاكا في العمل بهمة و حماس أكبر ليحاول إثبات نفسه في التشكيلة الأساسية ، وفي عام 1999 - 2000 كان أحد المواسم المميزة في حياة كاكا ، كان حينها يبلغ من العمر 18 عاماً .
مباراة لا تنسى :

بدأ كاكا أول مبارياته مع ساو باولو ضد فلامنغو ، وكانت أحد المباريات التي لن ينساها كاكا في حياته أبداً ، حيث أظهر كاكا في هذه المباراة كل إبداعاته و تألقه و نجوميته في هذه المباراة التي انتهت المباراة بفوز ساو باولو بثلاثة أهداف أحرز كاكا منها هدفين في غاية الروعة .

الصعود للأضواء وإختياره ضمن التشكيلة العالمية :

كان موسماً مميزاً جداً و خاصاً في ذكريات كاكا ، حيث قدم أروع الفنيات وأرق المستويات الباهــرة ، ليخطف الشـهره كبداية وإختير ضمن تشكيلة العالــم ..

لفت أنظار الكثيبر من متابعي كرة السامبا المجنونة :

موسم 2000 - 2001 لم يختلف عن سابقه ، بل مهارة و إبداع و فن كاكا بدأ يزداد شيئاً فشيئاً حتى بدأ و كأنه اكتسب المهارات والفنيات بما فيه الكفاية و هو يبلغ من العمر 19 عاماً ، وإستطاع كاكا تحقيق نتائج ومستويات رائعة مع فريقه ساو باولو ، و لفت أنظار كبار المدربين وأصبح مطلباً ملحاً للكثــير .
المهمة الوطنية تصدرت كل العروض :

أبدى كاكا سعادته من كل هذه العروض ، لكنه أبدى أيضاً رغبته في أن يكمل مع فريقه ، حتى أتى عام 2002 و الذي اختير فيه كاكا ضمن تشكيلة المنتخب البرازيلي التي ستشارك في كأس العالم 2002 في كوريا و اليابان ، و شارك كاكا في أول مباراة له ضد بوليفيا ، و حمل كأس العالم 2002 مع البرازيل .
العيون تطارده بدون تصاريح :

بعد حصولهم لكأس العالم وكان قد سبق الأضواء قبل البطوله مع فريقه ، أجل العروض لحين عودته من الكأس ، و في هذا الموسم بدأ كاكا يجذب رجال نادي ريال مدريد إليه ، وكان الباب مفتوح على مصرعيه للجميع خصوصاً في الصيف 2002م كانت أبواب الإنتقالات مفتوحة ، اقترب نادي الريال جداً منه ، لكن اعضاء نادي اي سي ميلان فجروا المفاجئة و اتفقوا مع هذا اللاعب بمساعدة لاعبهم القديم ليوناردو .
إنضمامه رسميا لنادي إي سي ميلان الإيطالي :




لفت كاكا أنظار الأندية الإيطالية خصوصاً نادي الروسنيري ( اي سي ميلان ) ، وحين انطلاق موسم 2003 - 2004 للدوري البرازيلي ، عرض نادي اي سي ميلان مبلغ قدره 8 مليون استرليني ، لكن النادي البرازيلي طلب مبلغ 14 مليون استرليني ، و لكن تدخل موهبة نادي اي سي ميلان السابق ليوناردو وبدأ المفاوضات مع ساو باولو ، وتوصل النادي إلى إتفاق مع ساو باولو و كاكا ، حتى انتقل كاكا إلى اي سي ميلان رسمياً بقيمة 10 مليون استرليني لمدة 4 سنوات .
بدايته مع ميلان .. وقصة برازيلي يحارب آخر :

حينما انضم إلى اي سي ميلان أبعد أولاً ريفالدو و أجلسه على دكة الإحتياط ، وهذا كان أحد أسباب خروج ريفالدو من الميلان ، وأثبت كاكا نفسه أساسياً في تشكيلة الميلان ، وبقى الآن أنشيلوتي محتاراً في إشراك روي كوستا أو إنزاجي . تألق كاكا و أبهر الجميع مع الميلان حتى جاء موعد أول أهدافه مع الميلان ، وأي هدف يا كاكا ، في الجولة الخامسة من الدوري الايطالي، وفي ديربي مدينة ميلانو بين ( الميلان و الانتر ) أبدع أبناء الروسنيري ، خصوصاً كاكا و شيفشينكو ، وأنتهت المباراة لصالح الميلان بنتيجة 3 - 1 أحرز منها كاكا أول هدف رسمي له مع الميلان و هو هدف لن ينساه كاكا .

المنقذ كالعادة :

كان مثلث بالمقلوب لخط الهجوم ، وأصبح هدافاً ومنقذاً كالعادة ، ففي لقاء إمبولي بالدور الأول كان اللقاء يلفظ أنفاســه الأخيرة والتعادل مازال مستمراً سلبي ، أقحمه كارلو أنشيلوتي للإنقاذ ، فكان عند حسن الظن بعد إرسال كرة قويه بمسافة 26 متر بالسقف العلوي ليسجل هدفاً ذهبياً ليفوز الإي سي ميلان بنتيجة 1 - 0 .
وكرر مافــعله في الشامبيون ليج أمام كلوب بروج البلجيكي ، بعد التعادل مستمر وكانت ظروف اللقاء شهدت طرد الأنيق نيستا ومن بعده خروج القائد مالديني بسبب الإصابه للتكالب الظروف السيئه بوجه كارلو ليزج بكاكا أخر عشر دقائق ، وقد برهن هذا الفتى مقدرته التهديفيه بهدف ملعوب بذكاء على يسار الحارس ليخلص معاناة الروسنيري ويكسب النقاط لصالح فريقه الميلان .

جلاد الحراس ، مطلق السهام القاتلة :

أصبح يطلق السهام القاتــله بوجه الخصوم دون رحمــة ، فمن لحظة إستلامه للكره خارج الثمانية عشر لاتدري ماذا سيفعل ؟ و أيضاً تألق كاكا في مباراة الإياب بين الميلان و الإنتر إستطاع احراز هدف رائع و جميل جداً لن ينساه من مجهود فردي ، ودخل كاكا قلوب جميع عشاق الميلان و غير عشاق الميلان من غير إستئذان حيث أحبه الجميع ، وهدف آخــر بطريقة كاكا الخاصه أمام سيينا بعد أن شق إثنين من المدافعين ليواجه المرمى دون عناء ويضع هدفاً سينمائياً ، وأستمر تألقه وإرسال قذائفيه ، ففي مباراة فريقه الميلان مع ديبورتييفو الإسباني بربع النهائي ، سجل هدفين ولاأروع وللــمزيد بقيه ، وأصبح الآن أحد هدافي ميلان في الدوري حيث أحرز 9 أهداف ، و هوأحد أهم الأسباب وجود الميلان في صدارة الدوري .
أنشيلوتي يصفه ببلاتيني آخر :

بــعد تمـيزه بالمستطيل الأخضر وقلب النتائج في أغلب الأحيان ، وأصبح مهماً بخارطة ميلان وكان له اليد العظمى بتسريح إبن جلدته ريفالدو بالخروج ، كان السيد كارلو له رأي آخر حيث قال بأن كاكا حالة نادرة في الوقت الحاضر ، فهو لاعب متمكن يسجل يراوغ ويصنع ، وشيء جميل عندما يكون لديك لاعب بهذه المواصفات النادرة ، فالماضي كان بلاتيني يقوم بنفس الدور ، وفي الحقيقه إن كاكا بدأ يعيد من ماضي بلاتيني ، بالفعل هو نجم قادم بقوه للأضواء .

البطاقة الشخصية :

الأسم: ريكاردو ليزيسكون سانتوس ( كـــاكــــا )

تاريخ الولادة : 22 - 4 - 1982 م

مكان الولادة : ساو باولو ( البرازيل )

الطـول : 183 سـم
الوزن : 73 كجـم

آخر إنجاز : حصد بطولة الدوري الإيطالي مع ميلانو من أول موسم له مع الفريق (2003-2004)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:50 am

السيرة الذاتية للوافد الجديد [آنخيل دي ماريا ] آنجازاتة وآلقابه الفردية


لآعب ريال مدريد الجديد "آنخيل دي ماريا " من مواليد [14 فبراير 1988 , روزاريو - الآرجنتين ] وهو الجناح الذي يلعب بشكل آساسي في الجهة اليسري , يبلغ من العمر [22عاماً], يعتبر آفضل لآعب في الدوري البرتغالي , وقد فاز ببطولتين في البرتغال الآولي الكآس والثانية الدوري مع نادي بنفيكا البرتغالي , ومع منتخب الآرجنتين فاز في بطولة العالم للناشئين تحت [20] بالميدالية الذهبية في دورة الآلعاب الآولمبية في بكين , وهو حالياً يخوض مع المنتخب الآول اللآرجنين كآس العالم في جنوب آفريقيا .

الوافد الجديد لـــ ريال مدريد لديه آمكانيات هائلة فهو متنوع في اللعب حيث يمكنه اللعب علي الجانب الآيمن وآيضاً كـــ مهاجم ثاني , اللآعب لديه سجلآ رائعاً حيث حصد الجوائز علي صعيد النادي والمنتخب .

ففي عام [2007] كآن بطل العالم مع الآرجنتين تحت سن الـــ [20 عاماً],وبعدها بعام واحد فازا بالميدالية الذهبية في دورة الآلعاب الآولمبية في بكين , وقد لآعب بجانب لآعبي ريال مدريد غاغو و غاراي , وفاز الموسم الماضي مع بنفيكا البرتغالي ببطولتين , وقبل سنة واحدة فاز في بطولة كآس رابطة الآندية البرتغالية .

لآعب خط الوسط قد بدآ مسيرته الكروية مع نادي روزاريو سنترال , ومن ثم آنتقل إلي البرتغال في صيف [2007] , وآختيرا آفضل لآعب في الدوري البرتغالي العالم الماضي , وقد وجد حالياً في نهائيات كآس العالم [2010], وقد ظهر لآول مرة مع المنتخب الآرجنتيني في بوم [6 سبتمبر 2009 ]و وذلك في تصفيات كآس العالم آمام البراغواي .



:: النوادي التي لعب لها ::

روزاريو سنترال [ 2005 - 2007 ]
بنفيكا [ 2007- 2010 ]


:: البطولآت والإنجازات ::

الدوري البرتغالي [ 2009 - 2010 ]
كآس رابطة الآندية البرتغالية [2008 - 2009 , 2009 - 2010 ]
الميدالية الذهبية الآولمبية [2008 ]
بطولة العالم تحت الـــ 20 عاماً [2007 ]


:: الجوائز الفردية ::

آفضل لآعب في الدوري البرتغالي [2009 - 2010 ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:51 am

ديغو ميليتو
DIEGO MILITO





البطاقة الشخصية

الاسم : دييغو ألبيرتو ميليتو
الميلاد : 12 / يونيو / 1979 مـ
مكان الميلاد : بيرنال - الأرجنتين
الطول : 1.79 سم
الوزن : 78 كجم
الجنسية : أرجنتيني
النادي : الانتر - ايطاليا
المنتخب : الأرجنتين
الرقم : ؟




ــــــــــــــــــــــ


البداية





بدأ دييغو ميليتو مهاجم ناديجنوى السابق اللعب في شوارع مدينته الأرجنتينية بيرنال ! وعندما أصبح في الـ 20 من عمره .. انضم إلى نادي راسينغ الأرجنتيني ، وقد كان يلعب في نفس الوقت في الدوري الأرجنتيني أخيه الآخر الذي يلعب حاليا ً في نادي برشلونه ألا وهو غابرييل ميليتو .. في أولى مواسمه في راسينغ ، استطاع دييغو ميليتو من تسجيل هدف واحد خلال مباراتين .. وفي الموسم الثاني ، استطاع أن يشارك في 18 مباراة سجّل خلالها هدفين , وحصل ميليتو في نفس الموسم على بطاقة حمراء في إحدى المباريات .. في الموسم الثالث .. برز الأرجنتيني ميليتو كثيرا ً في نادي راسينغ شارك في 30 لقاء في الدوري الأرجنتيني .. وتمكّن من إحراز تسعة أهداف خلال هذا الموسم موسم 2001 / 2002 ، في الموسم التالي .. حقق ميليتو رقما ً رائعا ً جعله يكون ضمن اهتمامات الفرق ، سجّل خلال 34 مباراة .. 14 هدفا ً ولكنه بـ هذا الرقم أصبح محط اهتمامات للفرق الأرجنتينية الكبيرة مثل ريفربلايت ، ولكن ميليتو فضل البقاء لـ يلعب مع راسينغ موسما ً آخرا ً .. في الموسم الأخير ، أصيب ميليتو إصابة على مستوى الركبة أبعدته عن الملاعب لـ أشهر عديدة ممّا جعلت الفرصة قليلة لـ أن يكون هدافا ً للفريق .. ولكن رغم هذا ، شارك في 17 مباراة سجّل خلالها ثمانية أهداف !
بعد هذا التألق والإبداع مع راسينغ في الدوري الأرجنتيني ، فضّل ميليتو الإنتقال إلى الاحتراف في أوروبا .. وبوجه خاص ّ في الكالشيو مع نادي جنوى الإيطالي الذى كان يلعب فى السريا بى ، تعاقد نادي جنوى مع ميليتو لـ مدة موسمين فقط ! في الموسم الأول لـ دييغو ميليتو مع نادي جنوى استطاع من تسجيل ميليتو إثنى عشر هدفا ً خلال سبعة شعر مباراة .. وقد كان ذلك في أولى مواسمه في الدوري الإيطالي السريا بى وذلك في موسم 2003 / 2004 ، في الموسم الثاني جاءت عروض كثيرة لـ ميليتو ولكنه بقى في جنوى وذلك طبقا ً للعقد الذي وقعه مع الفريق ، سجّل دييغو ميليتو 21 هدفا ً في موسمه الثاني مع جنوى وقد كان هذا الرقم جدا ً جدا ً رائع لـ ميليتو .. وكانت تلك الأهداف خلال 39 مباراة في الموسم مع جنوى ، ومن ثم ّ فضل الإنتقال إلى أسبانيا واللعب مع نادي ريال سرقسطه الأسباني بعد مشاورات مع أخيه الذي كان يلعب في سرقسطه غابرييل !


ــــــــــــــــــــــ

مع سرقسطه




في صيف 2005 .. تعاقد نادي ريال سرقسطه مع النجم الأرجنتيني دييغو ميليتو ، وفي أول موسم لـ ميليتو في الدوري الأسباني تمكّن ميليتو من إحراز خمسة عشر هدفا ً خلال 35 مباراة ... كانت أولى مواسم ميليتو في الفريق رائعة جدا ً ، سجّل سوبر هاتريك في مرمى نادي ريال مدريد وذلك في مباراة نصف نهائي كأس ملك أسبانيا التي انتهت بنتيجة 6 / 1 لـ صالح ريال سرقسطه بـ رباعية من ميليتو وهدفين من صديقه في الفريق إيويرثون .. وكذلك هو قاد فريقه للنهائي ، ولكنهم في النهائي خسروا من إسبانيول برباعية ..
في الموسم التالي .. موسم 2006 / 2007 ، تمكّن ميليتو من تسجيل 25 هدفا ً في الدوري الأسباني .. وبفارق هدفا ً واحدا ً عن هداف الليغا ومتصدره مهاجم نادي ريال مدريد الهولندي رود فان نستلروي ! ورغم هذا إلا أن ميليتو كان من أروع المهاجمين .. وكان هداف الفريق ، وقد شارك ميليتو في موسم 2007 / 2008 فى 34 لقاء مسجلا 15 هدف ثم عاد بعدها الى نادى جنوى


ــــــــــــــــــــــ


العودى الى جنوى
والانتقال الى الانتر





بعد التالق الوضح مع سرقسطه استطاعت ادارة جنوى اقناع نادى سرقسطه بارجاع ميليتو وفى الموسم الماضى 2008 / 2009 استطاع ميليتو التالق وسجل 24 هدف جعلته ثانى الهدفين متساوينا مع دى فايو وخلف الهداف ابراهيموفتش وان يلفت الانظار اليه خاصه باداءه المقنع مما جعل انديه كثير على راسها الانتر واليوفى تحاول كسب ود الاعب الذى فى النهايه انتقل الى الانتر مع صديق الاخر فى نادى جنوى ديغو موتا


ــــــــــــــــــــــ


مع المنتخب الأرجنتيني




لم يقدم ميليتو مع منتخب التانغوا ما كان مرجو منه فهو شارك ميليتو في 15 مباراة دولية منذ عام 2005 ، سجّل خلالها أربعة أهداف ! على عكس اداءه مع الاندية التى لعب لها
من أبرز البطولات الدولية التي شارك فيها ميليتو هي بطولة كأس كوبا أمريكا 2007 .. والتى لم يشارك فيها إلا كـ بديل


ــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:53 am

[ليونيل ميسي (Lionel Messi) (ولد في 24 يونيو عام 1987، في روساريو، الأرجنتين) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني، يلعب في نادي برشلونة الإسباني



معلومات شخصية
الاسم الكامل ليونيل آندريس ميسي
تاريخ الولادة 24 يونيو 1987
مكان الولادة روساريو، الأرجنتين
الطول 1.69 م
اللقب ليو، لا بولغا (البرغوث)
معلومات الأندية
النادي الحالي نادي برشلونة
الأندية الاحترافية*
الأعوام النادي الظهور (الأهداف)

المنتخب الوطني

2004 - الآن نادي برشلونة 30 (10) 2005 - الآن الأرجنتين 12 (2)


سيرة

بدأ ليونيل ميسي باللعب في سن مبكر مع نادي نيويلز أول بويز. عندما كان يبلغ من العمر 11 عاماً، عانى من مرض نقص هرمونات النمو و الذي يحد من نموه، ولم يستطع أبويه أن يعالجوه في الأرجنتين لكلفة العلاج الباهظة، فانتقلوا إلى برشلونة، إسبانيا. بعد ذلك حاول ليونيل الانضمام إلى نادي برشلونة بالرغم من أن عمره 13 عاماً فقط. أبهرت مهاراته المسؤولين فقبلوه ليلعب مع نادي برشلونة B، الذي حقق معه انتصارات كثيرة، بمعدل أكثر من هدف واحد لكل مباراة. في أكتوبر عام 2004 شارك ليونيل مع أول مبارياته مع نادي برشلونة (الفريق الأول) ضد نادي إسبانيول، وكان ثالث أصغر لاعب يلعب مع صفوف الفريق الأول.

دخل ليونيل ميسي التاريخ من أوسع أبوابة عندما سجل هدفه الأول مع نادي برشلونة (الفريق الأول) أمام الباسيتي وذلك بعد تمريرة متقنة من قبل اللاعب الشهير رونالدينو ليسددها ميسي كرة ساقطة فوق حارس المرمى ، وبهذا الهدف يصبح ميسي أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يسجل هدفاً ، وهو لم يتجاوز الـ17 عاماً .

وفي عام 2005 كانت الفرصة مناسبة لـليونيل ميسي لإثبات نجوميته عندما أستدعي لـمنتخب الأرجنتين للشباب وذلك للمشاركة في بطولة كأس العالم للشباب وبها بزغ نجمه وظهر للعالم عندما ساند وساعد منتخبه للحصول على البطولة بعد مستويات رفيعة أذهلت الجميع وليس أدل من ذلك إلا حصوله على لقبي الهداف وأفضل لاعب ليؤكد أفضليته المطلقة .

وفي نفس العام 2005 حصل اليافع الملقب بـ (ليو) على جائزة أفضل لاعب شاب أو الولد الذهبي الصادرة من مجلة توتو سبورت الإيطالية ، متفوقاً بذلك على العديد من الشبان الموهوبين كـواين روني و كريستيانو رونالدو و روبينهو وغيرهم .

وفي عام 2006 شارك مع ناديه برشلونة الإسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا وساند فريقه بشكل جيد ، لعل أشهرها اللقاء الأوروبي الكبير الذي جمع نادي برشلونة مع نادي تشيلسي الإنجليزي والذي كان أحد مفاتيح الفوز في دور الذهاب ، وفي دور الإياب شارك لمدة 25 دقيقة فقط بعد إصابته بعضلة الفخذ الخلفية (العضلة الضامة) ولم يستطع متابعة اللعب ليخرج وهو حزين لعدم قدرته على اللعب بهذه الحالة و كان من المفترض أن تستمر إصابة ميسي إلى 6 أسابيع كحد أقصى و لكن استعجاله بالعودة ضاعف من إصابته و أدى لغيابه لمدة 3 أشهر و بالتالي لم يشارك مع ناديه برشلونة الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا

و كانت مشاركة ميسي في نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا مهددة و لكنه عاد في اللقاء الودي أمام أنغولا و شارك في المونديال و رغم أنه لم يشارك في المباراة الافتتاحية أمام ساحل العاج إلا أنه شارك في المباراة الثانية أمام صربيا في الربع ساعة الأخير و أبدع بشكل هائل حيث صنع هدفا بعد 3 دقائق تقريبا من نزوله للملعب و ذلك بتمريره كرة رائعة لـهرنان كريسبو الذي استغلها و قبيل نهاية المباراة أحرز ميسي هدفا لفريقه في المباراة التي انتهت 6-0 و كانت أكبر نتائج المونديال و لعب ميسي أساسيا في المباراة الثالثة أمام هولندا و لكنه لم يبرز كما في المباراة التي قبلها و شارك في ثمن النهائي أمام المكسيك مع نهاية الوقت الأصلي و لم يشارك أمام ألمانيا مما أثار استهجان الجماهير تجاه المدرب خوسيه بيكرمان الذي لم يلبث أن استقال بعد الخسارة

و عاد ميسي بعد مونديال مخيب للعب مع برشلونة و كان عليه تعويض غياب النجم رونالدينيو في افتتاحية الدوري الإسباني 2006/2007 و قام بذلك على أكمل وجه حيث سجل هدفا جميلا و قاد فريقه للفوز 3-2 و نجح في المباراة الثانية أيضا بالتسجيل و استمر على تألقه حتى أحرز هدفا رائعا للغاية أمام إشبيلية حيث راوغ 3 مدافعين في مسافة متر تقريبا في المباراة التي فازها فريقه 3-1 و بعد مباراة إشبيلية كان على ميسي و فريقه أن يواجهوا تشيلسي اللندني و خسر برشلونة هناك بهدف لصفر و تألق ليونيل ميسي بتلك المباراة و بعد مباراة تشيلسي كان على برشلونة أن يواجه مباراة صعبة أخرى كانت هذه المرة أمام ريال مدريد و تألق ميسي بشكل لافت في تلك المباراة و قدم لوحات كروية رائعة حيث راوغ فابيو كانافارو و روبرتو كارلوس معا بخفة في أجمل لقطات المباراة و لكن تألقه لم يكن كافيا فخسر فريقه 2-0.

و أصيب ليونيل ميسي من جديد في مباراة فريقه أمام ريال سرقسطة إثر التحام قوي مع المدافع و اضطر للغياب لمدة 3 أشهر و لكنه ساند فريقه في عدة مباريات من المدرجات كما فعل في مباراة فريقه المصيرية في دوري أبطال أوروبا أمام فيردر بريمن و كما فعل في مباراة فريقه مع أتلتيكو مدريد التي انتهت بالتعادل 1-1 بهدفي رونالدينيو و الأرجنتيني الواعد الأخر سيرجيو أغويرو ويملك ميسي ألقابه عدّه لعل أشهرها (مارادونا الصغير) نسبه إلى الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا.

مسيرة ميسي المتألقة في موسم 2006/2007 لم تتوقف عند هذا الحد بل أحرز هاتيرك تاريخي في مرمى ريال مدريد و الهدف الثالث بالتحديد كان قمة في الروعة

و في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أحرز ميسي هدفا أسطوريا في مرمى خيتافي و كان هذا الهدف شبيها بهدف مارادونا أمام إنجلترا في كأس العالم 1986. و إمتلأت صحف العالمم بالمقارانات بين هذا الهدف و هدف مارادونا الأسطوري ، لدرجة أن الصحف الأسبانية وصفت ميسي ب "ميسيدونا". فلقد قطع ميسي 62 متراً متجاوزاً أربع مدافعين مختلفين بالاضافة إلى الحارس ، و وضع الكرة في المرمي من نفس الزاوية التي وضع منها مارادونا هدفه التاريخي.

ا-بات مهاجم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ليونيل ميسي، خامس أصغر هداف في تاريخ النهائيات بتسجيله الهدف السادس لمنتخب بلاده في مرمى صربيا ومونتينيغرو، في اللقاء الذي انتهى لصالح الأرجنتين بستة أهداف نظيفة، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في نهائيات كأس العالم.

قائمة أصغر الهدافين في تاريخ المونديال


1. البرازيلي بيليه – 17 عاما و 239 يوما (سجله في 19-6-1958)

2. المكسيكي مانويل روساس – 18 عاما و93 يوما (سجله في 19-7-1930)

3. الإنكليزي مايكل أوين – 18عاما و191 يوما (سجله في 22-6-1998)

4. الروسي دميتري سيشيف – 18 عاما و232 يوما (سجله في 14-6-2002)

5. الأرجنتيني ليونيل ميسي – 18 عاما و357 يوما (سجله في 16-6-2006)
ب-ميسي نجم برشلونة أكبر مسوق إعلاني لل XBox360 في الارجنتين وبرشلونة اقيمت بطولة xbox360 اقيمت في عدة دول في أوروبا ( انجلترا والمانيا وفرنسا ودول أخرى ) شارك فيها المسوق الاول لإعلانات الاكس 360 ليونيل ميسي((نجمي المفضل )) والنجم ديل بييرو

حيث اتيحت الفرصة للعب مع النجوم في خطوة جادة لرفع مبيعات الجهاز في دول امريكا الجنوبية واوروبا

ج-ميسي افضل لاعب في برشلونة هذا الموسم صحيفة الموندو الاسبانية اجرت تصويت عن افضل لاعبي برشلونة هذا الموسم وقد حضى الساحر الارجنتيني الصغير ليونيل ميسي على نسبة جارفة من الاصوات لم يتخيلها الكثير وكما تحدث العديد من المتابعين الرياضيين ان مستقبل هذا الاعب كبير جدا ليس فقط على مستوى الدوري الاسباني ونادية برشلونة بل على المستوى لاعالمي مع منتخب بلادة او في بطولة دوري الابطال هو لا يزال صغير السن وأمامه العديد من السنوات لكي يكون النجم الاول فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:55 am

رونــــــالديــنــيــو


][®][^][®][البطاقة الشخصية][®][^][®][

تاريخ الولادة: 21 \مارس\1980
مكان الولادة: بورتو ألغيري -البرازيل
الطول: 180 سم
الوزن: 76 كلغ
الموقع: وسط
النادي الحالي: إف سي برشلونة



][®][^][®][المسيرة الكروية][®][^][®][

رونالدينهو هو الوحيد في عائلته الذي وصل إلى عالم الشهرة والمال على عكس أخوه الأكبر
روبيرتو،ووالده جواو الذي كان أحد أبرز اللاعبين لكنه تعرض لحادث حال دون إكماله مسيرته،أيضا
تعرض اخوه روبيرتو لحادث في ركبته اليمنى وكان قبل الإصابة ابرز لاعب في فريق غريميو
البرازيلي.

هكذا ولد رونالدينهو في عائلة كل أفرادها يمارسون كرة القدم ،وايضا كبقية نجوم السامبا ولد
رونالدينهو في حي فقير في بورتو ألغيري وهو ما يعرف ب"الفافيلا" وهو من أحياء الصفيح التي تعاني
الفقر والمجاعة والمخدرات والدعارة،وهذه الأحياء هي حققة مدرسة لكرة القدم خرّجت عددا من
النجوم الكبار منهم بيليه وغارينشا العصفور وروماريو ورونالدو ومؤخرا رونالدينهو.


حظي رونالدينهو بتشجيع كامل من قبل عائلته إذ دفعوا به منذ سن صغيرة إلى مدرسة فريق غريميو
بورتو ألغيري وهناك صقلت موهبته بشكل افضل بعيدا عن الشوراع.

رغم انه تدرب وتخرج من مدرسة غريميو إلا ان نقطة التحول التاريخية في حياته الكروية جاءت من
خلال بطولة العالم للفتيان التي استضافتها مصر عام 1997 وحقق المنتخب البرازيلي لقبها ولمع في
تلك البطولة بشكل خاص بفضل قوته البدنية وسرعته وقدرته على المناورة وايضا قدرته التهديفية وهو
ما جعل الجميع يلقبه ب(رونالدينهو) أي رونالدو الصغير،وأيضا في هذه البطولة حصد لقب افضل
لاعب



صورته مع " ميسي " :-








بعد ان تألق بشكل كبير في تلك البطولة وظهر للجميع أن هناك نجما كبيرا قادما بقوة سارع فريق "بي
إس في" الهولندي بعرض مغر تمثل في 8 ملايين دولار،ولكن المفاجأة جاءت من فريق غريميو الذي
صدم الجميع برفضه القاطع لأنتقال نجمه المفضل في تلك السن،وكان الفريق يمني النفس بأنه بعد سنوات قليلة ستتضاعف قيمة اللاعب وال 8 ملايين دولار قد تصبح 15 أو 20 مليون دولار أو ربما أكثر.

وفي سنة 1999بدأ أول موسم احترافي له مع فريقه غريميو وسجل له 15 هدفا في 14 مبارة فقط وه ما أثار انتباه مدرب الفريق الأول وقتها ليكسمبورغو الذي لم ينتظر طويلا فأرسل في طلبه للإنضمام لقافلة نجوم السامبا التي كانت تحضر في تلك السنة 1999 لكأس كوبا -أمريكا في البارغواي.

وفي اول مشاركة له في هذه الكأس لم يخيب ظن المدرب وسجل هدفا جميلا ورائعا ضد فنزويلا في آخر دقائق المباراة.

وأيضا في السنة نفسها حصل على هداف بطولة القارات ب6 اهداف.

وبعد هذ البطولة بأشهر تقدم فريق ليدز يونايتد بعرض قياسي بلغ ال30 مليون دولار من أجل الإستفادة من خدمات هذه الجوهرة البرازيلية،لكن رئيس فريق غريميو رفض مرة أخرى هذا العرض وهو ما اثار حفيظة روناليدنهو وأخوه روبيرتو.

ابتداء من هذه الحادثة العلاقة تتوتر بين رونالينهو ورئيس فريق غريميو ووصل الأمر إلى حد رفضه اللعب للفريق سنة 2001 وذلك لستة اشهر،اضطر بعدها فريق غريميو لبيعه لفريق سان جيرمان الفرنسي بحوالي 7 ملايين دولار.

وفي اول مباراة له مع فريقه الجديد أبهر الجميع بفنياته العالية وأكد لسكولاري مدرب المنتخب البرازيلي الاول بأنه على أتم الإستعداد لقيادة منتخب البرازيل في نهائيات 2002 .

وبالرغم من تعافي رونالدو نجم المنتخب الأول وايضا وجود ريفالدو إلا إن ذلك لم يمنع الفتى الشاب من التألق إلى جانب النجوم الكبار ،ولعل ابرز شيء قدمه هو تلك التسديدة الرائعة في شباك سيمان الحارس الأنجليزي والتي تسببت في خروج المنتخب الأنجليزي من البطولة،وأيضا في بداية نهاية مسيرة ديفيد سيمان بعد أن تأثر بشكل كبير بسبب هجوم الإعلام الأنجليزي عليه والذي حمله الخروج المبكر للمنخب الأنجليزي من البطولة.

وبفضل لمساته الساحرة وتمريراته الحاسمة ساهم رونالدينهو بشكل كبير في فوز المنتخب البرازيليفي كأس العالم 2002،وأصبح بذلك نجما من نجوم الكرة العالمية.

وعلى النهج نفسه تألق في الدوري الفرنسي مع فريق باريس سان جيرمان وسجل له اهدافا جميلة وحاسمة جعلت منه النجم الأول في كل فرنسا رغم ان الفريق لم يحقق ألقابا كثيرة.

ثم تعاقد فريق برشلونة مع رونالدينهو بقيمة 35 مليون دولار بعد منافسة شرسة مع عدد من الأندية الأوربية العملاقة في مقدمتها فريق الشياطين الحمر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وبذلك حدثت ثورة في الدوري الأسباني بعد قدوم الفتى البرازيلي الساحر،بعد كان فريق برشلونة يتقهقر ويعاني الأمرين للحفاظ على نفسه وسط ترتيب الليغا الأسبانية في بداية الموسم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:56 am

الإسم : كرسيتيانو سانتوس افيرو رونالدو

تاريخ الميلاد : 5 فبراير 1985

مكان الميلاد : جزيرة مادريا ، البرتغال

الجنسية : برتغالي

الحالة الإجتماعية : عازب

اسم الأم : ماريا دلوريس

اسم الأب : دنيز دلوريس

الأخ : هيوجو ( 28 سنة )

الأخت : ليلينا ( 29 سنة )

الطول : 184 سم

الوزن : 77 كجم

البرج : الدلو



فريق الطفولة المفضل : سبورتينغ لشبونة

لاعب الطفولة المفضل : مارادونا

اللاعب المفضل : لويس فيغو




ولد كريستيانو رونالدو في جزيرة ماديرا في البرتغال و التي تبعد مئات الأميال عن جنوب البرتغال في المحيط الأطلسي الشمالي ، و عاش رونالدو في كوخ في مدينة ( فانتيشال ) المدينة الرئيسية في الجزيرة . . .


كان والد رونالدو مدرباً لفريق ( اندورينا ) ، انضم رونالدو لنادي ( ناسيونال ) الذي عرض عليه مبلغاً أكبر مقابل الحصول على خدماته و هو النادي الأكبر و الأعرق في الجزيرة و الخصم اللدود لــنادي ( ماديرا ) .



و عاش رونالدو في المدينة حتى حان وقت إنتقاله إلى نادي ( سبورتينع لشبونة ) العريق الذي ينافس في الدوري البرتغالي ، لعب 23 مباراة في الدوري البرتغالي و أحرز 3 أهداف فقط !!!

و على ما يبدو أنه قد كشف انتباه الجميع في البرتغال ، و خارج البرتغال و على مستوى العالم ، و لكن الرجل الذي اهتم بقدرات هذا اللاعب و أكثرهم هو المدرب المحنك السير ( إليكس فيرغسون ) كما أخذ إهتمام المدرب السابق لريال مدريد ( كارلوس كيروش ) و سعى لضمه إلى فريق الأحلام و الملوك ريال مدريد ، و تنافس المدربون للحصول على خدماته ؛ لكن الغلبة كانت في نهاية الأمر لــصالح مانشستر يونايتد ليحبه الجميع من البداية و أيضاً توقعوا منه الكثير ، هو المراهق البرتغالي الأكثر غلاءاً في بريطانيا . . .





بعد ما إجتاز الفحص الطبي لنادي الشياطين الحمر ، و بعد أن لبس رونالدو القميص رقم 7 ليحمل عبئاً كبيراً لأخذه مكان اللاعب بيكهام الذي إنتقل إلى ريال مدريد آنذاك .



بــدايــة الــتألق مع الــشــيــاطــيــن الــحمــرْ



نال كريستيانو رونالدو " الطفل المعجزة " الإعجاب كله في ظهوره الأول ضد نادي بولتون مع فريقه الحالي مانشستر يونايتد ، هتف جميع المشجعين باسمه !
و من اللحظة الأولى التي لمس فيها الكرة ، قدم سيمفونية من الرقص المنوع و أنسى الجمهور غياب ديفيد بيكهام .



قام بمهارات عالية جداً و هو تحت الضعط لأن الجميع عفواوا الآمال عليه ، و الجميع يهتف باسمه و هو يحمل الرقم " 7 " الذي حمه بيكهام و ام بتردد السير فيرغسون من وضعه أساسياً في المباراة الأولى ، و كما توقع الجمهور و المدرب و الإدراة و اللاعبين منه فعل الذي عليه بإتقان ؛ فــفي خلال 30 دقيقة حول رونالدو مجرى المباراة بــتسجيله الهدف الأول للـشياطين الحمر ، ليخرج فريقه فائزاً مما أعطى طعماً خاصاً لرونالدو ، حيث سجل هدف الفوز لفريقه و أيضاً مع النجوم . . .




فهنأه نجوم الفريق على هذا الأداء الرائع و التي لن ينساه ، لأنه قدمها في أول مباراة في الدوري الإنجليزي و مانشستر يونايتد ، الأمر الذي أثار إعجاب المدرب سكولاري لــيضمه إلى صفوف المنتخب البرتغالي قبل إنطلاق بطولة ( يورو 2004 ) بأيام قليلة بعد أن كن متردداً في إتخاذ هذه الخطوة بحجة أن اللاعب لا يزال صغير السن و بحاجة إلى صقل أكثر .

و نجح رونالدو في التألق مع منتخب بلاده بإحرازه العديد من الأهداف و صناعة الكثير ، و كسب ثقة المدرب البرازيلي . . .


أنه لم يستطع الفوز بأهم بطولة عالمية في مسيرته ( يورو 2004 ) بهزيمتهم في المباراة النهائية أمام اليونان
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Try Again
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: من سيرة نجم   الجمعة ديسمبر 09, 2011 8:58 am

النجم الأرجنتيني غابرييل باتيستوتا - Gabriel Omar Batistuta

غابرييل عمر باتيستوتا من مواليد 1 فبراير 1969 ، اشتهر بلقب "باتي غول" ، و قد اشتهر مع نادي فيورنتينا الإيطالي ، و هو ثامن أفضل هداف في تاريخ الدوري الإيطالي برصيد 184 هدف من 318 مباراة ، و على المستوى الدولي هو أكثر اللاعبين الأرجنتينيين تسجيلا للأهداف مع المنتخب ، فقد سجل 56 هدف من 78 مباراة دولية ، و يعتبر باتيستوتا اللاعب الوحيد الذي سجل هاتريك في بطولتين لكأس العالم. كانت بداية باتيستوتا مع كرة القدم في نادي نيولز أولد بويز في موسم 1988/1989 ، و قد لعب معهم 24 مباراة و سجل 7 أهداف ، و في موسم 1989/1990 إنتقل إلى نادي ريفر بليت ، و لعب معهم 21 مباراة و سجل 17 هدف ، و لكنه بسبب مشاكله مع مدرب الفريق اضطر إلى الإنتقال إلى نادي بوكا جونيورز في موسم 1990/1991 و لعب معهم 34 مباراة و سجل 13 هدف .
انتقل في عام 1991 إلى نادي فيورنتينا الإيطالي ، و في هذا النادي نال باتيستوتا شهرته الكبيرة ، و ساعدهم على تقديم مستويات متميزة في التسعينات هو و زميلة روي كوستا ]] و سجل فيها 168 هدف ، و قد ساعد روما على الفوز بالدوري الإيطالي في عام 2001 ، و لعب باتيستوتا مع نادي روما 63 مباراة و سجل فيها 30 هدف ، و أعير في شهر يناير 2003 إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي ، و لكنه لعب معهم 12 مباراة و سجل هدفين فقط ، و في موسم 2003/2004 إنتقل إلى نادي العربي القطري ، و استطاع في أول موسم أن يسجل 25 هدف في 18 مباراة الدوري القطري ، ليصبح هدافا للدوري و هدافا للعرب ، و لكن في الموسم الذي تلاه عانى كثيرا من الإصابة و لعب ثلاثة مباريات و لم يسجل فيها أي هدف ، و اعتزل بعد ذلك بسبب كثرة إصاباته.


مقالة عن باتستوتا:

أحد أفضل المهاجمين في التاريخ .. «نجم بلا ألقاب»!!
باتيستوتا .. «أسد الأرجنتين» قاهر الشباك !!
واجه عاصفة من الانتقادات وعاد لينتزع إعجاب أساطين الكرة
لغز السيارة السوداء واختطاف باتي إلى عالم الشهرة !!



باتيستوتا .. ذلك القادم المجهول لعوالم كرة القدم !! رياضته المفضلة كانت السلة ولم يتوقع له احد ان يكون لاعبا ناهيك عن النجاح واحتلال تلك المكانة المرموقة داخل المستطيل الاخضر!!.. وإذا كانت الحاجة أم الاختراع فإن اللحظات المريرة في حياة هذا اللاعب مثلت الدافع لكي يطرق أبواب المجد الكروي بكل عزيمة وإصرار ويستغل اية فرصة مواتية لتحسين وضعه والارتقاء بأسرته من البؤس إلى الرخاء .
ولد جابرييل اومار باتيستوتا الذي يعد أحد افضل المهاجمين الذين مروا على تاريخ كرة القدم في العالم صغيرا ولا يملك فلسا واحدالاسرة فقيرة في أول يوم من فبراير من العام 1969م. وكان والده اومار ووالدته جلوريا يعانيان من الفقر الشديد بسبب الانتكاسة الاقتصادية الشديدة التي عانت منها بلدهم الأرجنتين آنذاك وبعد ولادته تمنى أبواه أن يمنحوه أخا . إلا انهم رزقوا بثلاث بنات. لم يعرف سكان افيلانيدا أن ابن بلدتهم سيصبح أسطورة أرجنتينية في كرة القدم وأحد افضل مهاجمي الكرة في العالم .
من هذه القرية اكتسب باتي حب الكرة وكان افضل أبناء الحي إلا انه وبعد الانتقال إلى ريجونكويستا فتحت له أبواب النجومية وقضى باتي هذه اللحظات من طفولته تحت أنظار نونوميلشور ووالده اومار .. وميلشور هوعميد عائلة باتيستوتا وكان حب باتي له كبيرا وكان باتي يقضي أوقاتا ممتعه مع والده وعميد عائلته بالذهاب لصيد السمك حيث أنها من أفضل هواياته .. ويعود بعدها لمداعبة الكرة مع أصدقائه في الحي.


الباتي قول
مثله مثل جميع نجوم الأرجنتين .. كان باتيستوتا يلعب كرة القدم مع أصدقائه في الحي الذي يسكنه وفي يناير 1987 جاء رجل في سيارة سوداء واختطف باتيستوتا إلى عالم الشهرة والأمجاد .. لم يكن هذا الرجل سوى رئيس فريق (نيويلز اولدبويز)... حيث لفت انتباهه الموهبة التهديفية والسرعة والمراوغة التي يمتلكها هذا النجم الصغير. لم تكن هناك أية عيون تراقب (باتي قول) والشخص الوحيدالذي دعم موهبته وقدم له النصائح واهتم بتطويره هووالده اومار الذي دعم رأي الرجل صاحب السيارة السوداء في تسجيل ابنه بالفريق وأخبر أبنه باتي قائلا: لقد حان الوقت لتجربة جناحيك والطيران إلى النجومية !!.
أول أيام وصوله لفريق نيويلز كان باتيستوتا متحديا ومواجها لكل الصعوبات التي قابلته واستطاع إثبات موهبته بين أمثاله من اللاعبين ولكنه كان مهتما بتكوين صداقات مع زملائه حتى يتمكن من التعاون معهم للوصول للقمة.
كرة القدم لعبة جماعية وباتيستوتا كان يعرف ذلك تمام المعرفة منذ نعومة أظافره.. كما انه كان محظوظا جدا في بدايته في عالم الكرة نظرا لانه وقع تحت إشراف مدرب يؤمن بقدراته بدون أدنى شكوك. ذاك المدرب كان مارشيللوبيالسا مدرب منتخب الأرجنتين الحالي.

مع منتخب الأرجنتين
في 25 سبتمبر 1988 لعب باتيستوتا لمدة نصف ساعة أمام فريق سان مارتين وخسر فريقه اللقاء بهدف وحيد ... وعندما أصيب مهاجم فريق نيويلز (جابريتش) سنحت الفرصة لباتي بالحلول مكانه كمهاجم أساسي للفريق .. وارتدى القميص رقم 9 لأول مرة مع فريقه . كما شارك في مباراة نصف النهائي لكأس ليبيرتادوراس ضد سان لورانزوولم يسجل باتي في ذلك اللقاء ولكن اسمه تصدر عناوين الصحف في اليوم التالي كأحد أبرز نجوم اللقاء بتحركاته وسرعته ومهاراته وكأبرز النجوم الجدد على الساحة في ذلك الوقت. لم يكن الجميع يشيد بباتيستوتا ... فقد واجه عاصفة من الانتقاد لمستواه من قبل أساطين الكرة الأرجنتينية آنذاك أمثال سيفيوري وباساريلا والذين قالوا بأنه لاعب عادي ولا يستحق الاهتمام ... ولكن باتيستوتا استطاع أن يغير آراءهم وتصريحاتهم 180 درجة عبر الأهداف الصاروخية التي كان يمزق بها شباك الفرق ومن خلال الضربات الرأسية التي تقيم المدرجات ولا تقعدها ومن خلال تحركاته حيث أنه لقب في ذلك الحين « بري ليون » أوالأسد.

مشواره الاحترافي
بدايته كانت مع فريق نيويلز اولد بويز في عام 1988 حينها وقع عقدا بقيمة 20 الف دولار سنويا. وفي عام 1989 قام سيتيميوالويسي ورجل الأعمال وأحد سماسرة الانتقالات بشراء عقد الأسد لمصلحة مكتبه وأعطى نصف عقده لفريق ريفير بليت ولعب باتيستوتا 17 مباراة سجل خلالها 6 أهداف وكان مدربه آنذاك رينالدوميرلو وعندما عين باساريلا مساعدا للمدرب واجه باتيستوتا صعوبات في إقناع باساريلا بمستواه وكاد باتيستوتا أن يعتزل كرة القدم بسبب تعامل باساريلا معه لولا قيام فريق الأحلام بالأرجنتين بوكا جونيورز بشراء عقد اللاعب وتثبيته في مصاف النجوم الهدافين.

مسيرة تهديفية
في عام 1990-1991 بدأ باتيستوتا مسيرته التهديفية وكان الجمهور يهتف بإسمه مع كل هدف يحرزه وأصبح النجم الأول للفريق واستطاع المساهمة في تحقيق بطولة الأرجنتين لفريقه بوكا... وانضم لمنتخب الأرجنتين ليصبح محط أنظار الفرق الأوروبية حيث وصلته عروض من أقوى الفرق في أوروبا ... فيرونا. يوفينتوس. ريال مدريد وفيورينتينا وكان فيتوريوكاتشي جوري والذي كان نائب رئيس فيورينتينا آنذاك متواجدا في المدرجات يتابع باتي مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أميركا والتي فاز بها باتي ورفاقه ولم يعد كاتشي جوري إلا وباتيستوتا معه في نفس الطائرة المتجهة لفلورنسا.
وفي عام 1991-1992 وقع الهداف الأرجنتيني عقدا طويل الأجل مع فيورنتينا ومن هنا كانت البداية الحقيقية لنجم كتب اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة الإيطالية والعالمية .. حيث لعب 27 مباراة وسجل خلالها 13 هدفاً في أول موسم له في الكالتشيو كما شارك منتخب بلاده في بطولة القارات والتي أقيمت في السعودية بالرياض واستطاع الظفر بلقب هداف البطولة وتحقيق الكأس للأرجنتين.
في عام 1995-1996 شارك فريقه في 31 مباراة وسجل خلالها 21 هدفا وفي الموسم الذي يليه لعب 32 مباراة سجل خلالها 14 هدفا جعلت المسؤولين في نادي فيورنتينا يصنعون تمثالا له أمام النادي... فلم يكتف باتيستوتا بالتسجيل فقط بل أنه جذب قلوب الجماهير في فلورنسا لحبه فقد كان البطل الأول للفريق وصال وجال وسجل في مرمى الفرق الكبيرة كاليوفي والميلان والانتر وروما ولاتسيو... واستطاع أن يساهم بشكل فعال في رفع اسم فيورنتينا أوروبيا ولا أحد ينسى هدفه في ملعب النوكامب ببرشلونه عندما سجل هدف التعادل لفريقه بقذيفة صاروخيه وانطلق ليشير ل 120 ألف مشجع برشلوني بالصمت احتراما له ولفريقه عندها جن جنون الجماهير في فلورنسا وهم أكثر الجماهير تعصبا في إيطاليا فخرجوا لاستقبال بطلهم باتي قول بالورود.

البحث عن بطولة
في عام1999-2000 كان أخر موسم للنجم الأرجنتيني حيث شارك فريقه في 30 مباراة وسجل لهم 23 هدفا بعدها قرر الانتقال لنادٍ كبير يحقق معه بطولة الدوري ولو مرة واحدة في تاريخه الطويل حيث لعب 9 سنوات مع فيورنتينا ولم يتمكن من تحقيق بطولة الدوري .. وعم الحزن أرجاء مدينة فلورنسا... وأنتقل باتيستوتا لفريق العاصمة روما . وفي عام 2000-2001 أصبح باتيستوتا تحت قيادة المدرب فابيوكابيلو الذي يشرف على تدريب نادي روما واستطاع أن يحقق الحلم الذي طالما راوده وهو الفوز ببطولة الدوري الإيطالي وشارك 28 مباراة سجل خلالها 20 هدفا. وقد لعب دورا كبيرا وفعالا في فوز روما بالاسكوديتو بأهدافه وحصده لنقاط المباراة تلوالأخرى.
في عام 2001-2002 لعب باتيستوتا العديد من اللقاءات مع فريقه روما وتعرض لإصابة أثرت على مستواه وسجل 6 أهداف كما انه شارك منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ونجح في المساهمة في بلوغ الأرجنتين للنهائيات.. وشارك في كأس العالم 2002 بكوريا واليابان ولكنه لم يتمكن من تحقيق طموحه بالفوز بكأس العالم للمرة الثانية على التوالي .
في العام الحالي 2002-2003 لعب باتي قول مع فريقه روما وسجل حتى الأن 3 أهداف رغم انه لازال أسيرا لدكه الاحتياط بسبب نظرة فابيوكا بيلوال تكتيكية ... لكنه حين يسمح له باللعب فإنه يسجل ويصنع لزملائه ويعتقد الكثيرمن جماهير روما بأن كابيلو ظلم باتي وظلم الفريق بترك أعظم المهاجمين على دكه البدلاء . ورغم الموهبة التهديفية لهذا النجم الأرجنتيني الفذ ورغم انه من أفضل الهدافين في تاريخ الكرة إلا أنه واجه ظلما واضحا من الفيفا حيث لم يفز بأي لقب وأي جائزة رغم أنه كان يستحق بشهادة جميع المتابعين الرياضيين والإعلام الرياضي في العالم أجمع بأن يحصل على لقب أفضل لاعب أوأفضل مهاجم ولو لمرة واحدة في سنواته الطويلة التي قضاها في فيورنتينا أو مع روما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من سيرة نجم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة عباس الكيال الإعدادية بشرمساح  :: العــــــــــــــــــام :: أعضاء هيئة التدريس :: اسرة التربيه الرياضيه-
انتقل الى: